لو دامت لغيرك لما آلت إليك

| 0 مشاركة
w1
تونس في 12 ماي 2024
 
بيان : "لو دامت لغيرك لما آلت إليك"
 
تابعت منظّمة "أنا يقظ" الوضع المتردّي الذي وصلته الحقوق والحرّيات في تونس، أين أصبحت هذه الحقوق كابوسا للسّلطة التي انطلقت منذ مدّة في إيقاف والتنكيل بكلّ من ينتقد النّظام وفقا للمرسوم 54 الأحادي الوضع، وبناء على ما جدّ يهمنا أن نشير إلى ما يلي:
 
مساندتنا المطلقة لكلّ من تحاول سلطة الاستبداد مصادرة حقّه في حريّة التعبير عن أفكاره وآرائه، ونندّد بمحاولات تكميم أفواه كلّ من عمد إلى نقد السّلطة والكشف عن هناتها سواء في إطار العمل الصحفي أو من خلال كلّ وسائل التعبير الأخرى.
 
دعوتنا لجميع الأحرار والقوى الوطنية الى الوقوف صفّا واحدا أمام الظلم والاستبداد، وتحمّلها مسؤوليتها التاريخية في الدفاع عن الحقوق والحريات وضمان الديمقراطية.
تذكّر النيابة العموميّة بأنّها جهاز قضائي من المفترض أن يدافع عن الصالح العام وليس جهازا لتنفيذ تعليمات وشهوات السلطة دون أي مبرّر.
 
ختـــــــــــــــاما، تذكّر منظّمة "أنا يقظ" أنّها لن تتوانى عن الدفاع عن الحقوق والحريات التي تمّ اكتسابها بعد الثورة والتي راح في سبيلها العشرات من الشهداء، كما تطالب بإطلاق سراح جميع مساجين الرأي والسياسة وكلّ من وقف أمام الظلم والاستبداد.