الدولة تخالف القوانين و تحتجز قسريا شخصيات سياسية

| 0 مشاركة
w1

تونس في 20 أفريل 2024

بيان : الدولة تخالف القوانين و تحتجز قسريا شخصيات سياسية فيما يعرف بقضية "التآمر على أمن الدولة"

تابعت منظمة أنا يقظ عملية الاحتجاز القسري الذي طالت شخصيات المعارضة فيما يعرف بقضيّة "التآمر على أمن الدولة" في خرق صارخ للقوانين والمعاهدات الدولية وذلك بعد مضي 14 شهرا من الإيقاف التحفظي وما تخللتها من خرق في الإجراءات القانونية الضامنة لحقوق المتهمين، ومن منع تداولها في وسائل الاعلام.

تعتبر منظمة أنا يقظ أن قرار الاحتجاز القسري ليس الا دلالة على الضعف الغير مسبوق "للوظيفة" القضائية وعدم استقلاليتها وائتمارها بأوامر الوظيفة التنفيذية في ضرب خارق لأهم مبادئ القضاء ألا وهو ضمان المحاكمة العادلة وحقوق المتهم الذي يتسم بالبراءة مالم تتم إدانته.

تذكّر أنّ قضيّة التآمر على أمن الدولة والتي تمّ منع التداول فيها إعلاميا ليست إلاّ وجها من وجوه التضييق على حرية التعبير والاجتماع والتظاهر وهي أبسط الحقوق التي يجب أن يتمتع بها المواطنون بشكل عام والمعارضة بشكل خاص، وان هذه القضية ليست إلاّ محاولة لإسكات أي صوت معارض لنظام الحكم في مخالفة واضحة لمبادئ الديمقراطية.

تدعو السلطة القضائية الي احترام القانون وتطبيقه على الجميع بصفة عادلة وعلى ألا تتحوّل إلى ذراع من أذرع الوظيفة التنفيذية والي بيادق بيدها فإنّ خراب القضاء هو خراب للدولة.